رسالة بمناسبة اليوم العالمي للسياحة

مايكل فرنزل

نائب رئيس المجلس العالمي للسفر والسياحة

الرئيس التنفيذي لمجموعة TUI 

 

 

السياحة تربط بين الثقافات

27 أيلول/سبتمبر، 2011

بصفتي نائب رئيس المجلس العالمي للسفر والسياحة، أرحب بشعار هذه السنة ليوم السياحة العالمي: "السياحة تربط بين الثقافات".

يمثل قطاع السياحة 9 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي ويولد أكثر من 258 مليون فرصة عمل. وعلى الرغم من ذلك، فإنه لا يقتصر على كونه صناعة كبرى تعم العالم بأسره. لا، لأن قطاعنا يتجاوز بكثير مجرد تبادل الخدمات، فيتعداه لإيجاد فرص اقتصادية لشرائح كبرى من السكان. والسياحة تمثل فرصة هائلة للمجتمع العالمي. فمنتجاتنا تجمع بين الناس وتعمل كمحفز للتفاعل والتبادل والإلتقاء والحوار. وفي نهاية المطاف، نقوم ببناء وشائج بين شعوب العالم وثقافاته. وهذا عنصر حاسم من عناصر عملنا لا يمكن الإستهانة به.

السفر يولد تجارب وانطباعات لن يمكن للعالم الرقمي أبدا أن يستبدلها بشيء. والسفر يبني التفاهم ويعزز الثقة المتبادلة. فنحن لا يمكننا أن نقدر ونصون إلا ما نختبره عن كثب. وإذ نسافر وبالتالي نختبر ثقافات غريبة، ونتحسس ونتذوق ونشتم كل ما تقدمه لنا، فإننا نفقد الخوف من المجهول، بل نتعلم كيفية تقديره.

السفر يمكننا من عبور الحدود وتحطيم الحواجز الفكرية. وبالتالي، ينبغي لنا، كقطاع، أن نقوم سوية بأداء دورنا والإرتقاء به بشجاعة في المجتمع.

وعليه، فإننا نتطلع إلى حوار فذ قائم على قاعدة عريضة مع كل أصحاب المصلحة ذوي الصلة في إطار يوم السياحة العالمي.

 

 

مايكل فرنزل

نائب رئيس المجلس العالمي للسفر والسياحة

الرئيس التنفيذي لمجموعة TUI

Download PDF