رسالة بمناسبة اليوم العالمي للسياحة

منير فخري عبد النور

 


السياحة تربط بين الثقافات

27 أيلول/سبتمبر، 2011

نعتز ونتشرف باستضافة الإحتفالات الرسمية ليوم السياحة العالمي لسنة 2011 في مصر. وبهذه المناسبة، يسرني أن أتوجه إليكم بخالص تحياتي وتحيات الشعب المصري، وأتمنى أن يعم السلمُ والإزدهارُ العالمَ في السنة القادمة.

قطاع السياحة أصبح الآن مقبولا في كل الأمم  كقاطرة كبرى للتنمية الإقتصادية والإجتماعية. وتقوم البلدان أكثر فأكثر بإدراج السياحة ضمن استراتيجياتها الوطنية للنمو. والسياحة في مصر هي أحد أهم القطاعات الإقتصادية، إذ أنها تمثل حوالي 12 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وتولد واحدة من بين كل سبع فرص عمل. ولكن السياحة أيضا تربط بين ثقافات كل أنحاء العالم، فهي تجمع بين الناس وتبرهن على أنه بالرغم من تنوع الأعراق والثقافات والعادات والفنون، فإن وشيجة الإنسانية النبيلة هي ما يستقيم به العالم.

يوم السياحة العالمي هو فرصة ممتازة للتوعية بأهمية هذا القطاع الإقتصادي الحيوي في كل العالم وبإسهامه في الرفاه الإجتماعي والإقتصادي والبيئي، بل بإسهامه، علاوة على كل شيء، في السلم والتفاهم في العالم.

 

 

منير فخري عبد النور

وزير السياحة المصرية

Download PDF